قرية بليون

۩۞۩ زهرة جبل الزاوية ۩۞۩
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
مرحبا يا برنس بليون نشكر لك إنضمامك الى أسرة منتدى قرية بليون ونتمنى لك المتعة والفائدة
تنبيه هام ... يمنع منعا باتاً تسجيل أسماء الأعضاء الجدد بغير اللغة العربية . واذا سجلت بغير اللغة العربية ستقوم الادارة بتغيير الاسم دون الرجوع اليك !!! ... مع تحيات إدارة المنتدى

شاطر | 
 

 مكانة المراة في الاسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الروح
المديرة العامة
المديرة العامة




سورية
انثى
المزاج :
عدد المساهمات : 566
تاريخ الميلاد : 15/11/1982
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 15/02/2012
الموقع : منتدى قرية بليون
العمل/الترفيه : السفر عبر بوبات الروح






مُساهمةموضوع: مكانة المراة في الاسلام   الإثنين نوفمبر 05, 2012 8:49 am

الحمْد لِلَّه
الَّذِي منَّ عَلَيْنَا بِالإسلام،الحمْدُ لِله رَبِّ العَالمِيْنَ،
الحَمْدُ لله الَّذِي لَهُ ما فِي السَّمَواتِ وما في الأرْضِ

اللَّهُمَّ لك الحَمْدُ كَمَا حَمِدْتَ نَفْسَك في أُمِّ الكِتَابِ والتَّوْرَاةِ والإِنْجيْلِ والــزَّبُورِ والفــُرْقَان.

اللَّهُمَّ لك الحَمْـدُ أَكْمَلُهُ،
ولك الثَّـنَاءُ أجْمَلُهُ، ولك القـَوْلُ أبْلَغُهُ، ولك العِلْمُ
أحْكَمُهُ، ولك السُّلْطَانُ أقْوَمُهُ، ولك الجَلالُ أعْظَمُهُ.

الحمدُ لله كثِيرًا طَيبا مبَارَكًا فيه غيرَ مكْفِيِّ لاَ مُوَدَّع ولاَ مُسْتغنى عَنه رَبنا.

وصلي اللهم على سيدنا محمد وازواجه
وذريته كما صليت على سيدنا ابراهيم .. وبارك على محمد وازواجه وذريته كما
باركت على ابراهيم انك حميد مجيد .


الحمد لله الذي اخرجنا من الظلمات الى النور اخواتي كانت المراة مهانة في الجاهلية كانت دفن الطفلة حين تولد ويدسونها في التراب كراهية قال تعالى

{ وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ } ؟

حَدَّثَنَا عَبْد اللَّه بْن يَزِيد
حَدَّثَنَا سَعِيد بْن أَبِي أَيُّوب حَدَّثَنِي أَبُو الْأَسْوَد وَهُوَ
مُحَمَّد بْن عَبْد الرَّحْمَن بْن نَوْفَل عَنْ عُرْوَة عَنْ عَائِشَة
عَنْ
جُذَامَة بِنْت وَهْب أُخْت عُكَّاشَة قَالَتْ : حَضَرْت رَسُول اللَّه
صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي نَاس وَهُوَ يَقُول
لقد هممت
أن أنهى عن الغيلة . فنظرت في الروم وفارس . فإذا هم يغيلون أولادهم ، فلا
يضر أولادهم ذلك شيئا . ثم سألوه عن العزل ؟ فقال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : ذلك الوأد الخفي
الراوي: جدامة الأسدية بنت وهب أخت عكاشة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1442
خلاصة حكم المحدث: صحيح

.كانت مهانة عند اليهود و النصارى و الاغريق و الرومان و الفرس وغيرها من الحضارات القديمة

1 مكانة المرأة عند الإغريقيين:
محتقرة مهانة كسقط المتاع تباع وتشترى في الأسواق، مسلوبة
الحقوق، محرومة من حق الميراث، ومحرومة من حق التصرف في المال.

2ـ عند الرومان:
لاقت تحت شعار ((ليس للمراة روح)) أشد أنواع العذاب، وكانوا يصبون
الزيت الحار على بدنها ويربطونها بالأعمدة وبذيول الخيل لتسحيبها حتى الموت.

3ـ عند الصينيين:
فهي كا المؤلمة التي تغسل السعادة والمال، للصيني الحق في أن يبيع زوجته
كالجارية، ولأهلها الحق إذا مات زوجها وراثتها كثروة، ويدفونهن أحياء.

4ـ عند الهنود:
اشتهر عندهم أنه لاحياة لها بعد موت زوجها لذلك يحرقونها وهي حية، وتقدم
أحيانآ قربانآ للألهة.


5 ـ عند الفرس:
يبيحون ـ عياذآ باالله ـ نكاح الأمهات والأخوات والعمات والخالات وبنات الأخ
وبنات الأخت، وكانوا يبعدونهن خارج المدينة ولايجوز لأحد مخالطتا، وفضلأ
عن هذا كله فقد كانت المرأة الفارسية تحت سلطة الرجل المطلقة يحق له
أن يحكم عليها بالموت أوينعم عليها باالحياة.

6 ـ عند اليهود:
تعتبر البنت في مرتبة الخادم، ولأبيها الحق في بيعها قاصرة، واليهود
يعتبرون المرأة لعنة، لأنها أغوت آدم، ولايجالسونها ولايؤاكلونها، ولاتلمس
وعاء حتى لايتنجس إذا هي حاضت.

7 ـ عند النصاري:
المرأة شر لابد منه، وآفة مرغوب فيها، وخطر على الأسرة والبيت،
ومحبوبة فتاكة، ومصيبة مطلية مموهة.

8 ـ عند العرب في الجاهلية:
مهانة مهينة، يقول عمر الفاروق ـ رضى الله عنة ـ: والله إن كنا في الجاهلية
ما نعد النساء أمرآ حتى أنزل الله فيهن ما أنزل، وقسم لهن ما قسم.
فلم يكن أخي القارى للمرأة في الجاهلية حق الإرث، وكانوا
يقولون في ذلك : ((لايرثنا الإ من حمل السيف ويحمي البيضة)).


و جاء الاسلام ليعطي المراة مكانتها ويخصها عن غيرها من النساء فقد انزل الله عز وجل سورة النساء في كتابه العزيز وهي لعمري اشرف تكريم واعظم تقدير لمكانة المراة في الاسلام
وقد ذكر الله سبحانه امثالا كثيرة عن المراة في الاسلام

قال تعالى

(وضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ )التحريم الاية 11


(وَمَرْيَمَ
ابْنَةَ عِمْرَانَ الَتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن
رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ
القَانِتِينَ)12 التحريم

وقد وصى رسول الله صلى الله عليه وسلم


ألا واستوصوا بالنساء خيرا ؛ فإنما هن عوان عندكم . . .

الراوي: - المحدث: الألباني - المصدر: النصيحة - الصفحة أو الرقم: 231
خلاصة حكم المحدث: حسن بشاهده


كما قال رفقا بالقوارير .

الراوي: - المحدث: الألباني - المصدر: جلباب المرأة - الصفحة أو الرقم: 33
خلاصة حكم المحدث: أخرجه البخاري بمعناه



فهذا يدل عن مكانة المراة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم


هي نصف المجتمع هي التي تربي وتنشا هي الام والاخت والزوجة والبنت جعلها الله سكنا للزوج

و خص الام بان الجنة تحت اقدامها ياله من فضل فهل بعد هذا تكريم

حملت المراة المسلمة هم الدين منذ بزغت شمس الاسلام فقد جاهدت في سبيل الله

وهي كالرجل في مسيرة الحياة ، وعليها تبعات كل النتائج للأعمال التي تقوم بها من جهة الثواب والعقاب ، والسمعة في الدنيا والآخرة .

وجعل الإسلام امرها بيدها ، في مسألة زواجها ان لم تكن قاصرة .

وكانت النساء تجادل الرسول صلي اللّه عليه و آله و سلّم ... و معناها انها يجوز بل يحق لها المراجعة و الدفاع عن حقها.
فالمرأة لم تحارب إلى جانب الرجل على
عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كما ذكرت، إنما كانت تخرج معه فتداوي
الجرحى، والمرات التي قاتلت فيها نساء على عهد رسول الله صلى الله عليه
وسلم هي مرات قليلة وحوادث فردية لا عموم فيها، حتى يؤخذ منها أن النساء
حاربن إلى جانب الرجال في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقد سألت
أم المؤمنين عائشة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله: نرى
الجهاد أفضل العمل، أفلا نجاهد؟ قال: لا، لَكُنَّ أفضل الجهاد حج مبرور.

وفي رواية عن الإمام أحمد: يارسول الله: هل على النساء جهاد؟ قال: نعم عليهن جهاد لا قتال فيه: الحج والعمرة.



الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1520
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


مساهمة المرأة في نصرة الاسلام

لما كان يوم أحد انهزم الناس عن
النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ولقد رأيت عائشة بنت أبي بكر ، وأم سليم
، وإنهما لمشمرتان ، أرى خدم سوقهما ، تنقزان القرب . وقال غيره : تنقلان
القرب على متونهما ، ثم تفرغانه في أفواه القوم ، ثم ترجعان فتملآنها ،
ثم تجيئان فتفرغانها في أفواه القوم .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2880
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بأم سليم . ونسوة من الأنصار معه إذا غزا فيسقين الماء ويداوين الجرحى .

الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1810
[size=16] خلاصة حكم المحدث: صحيح


.:: رفيدة الأسلمية ::.

قامت بإعداد خيمة خلف خطوط القتال في
غزوة (الخندق) تداوى فيها الجرحى وقد ضمدت جرح (سعد بن معاذ) عقب أصابته
يوم الخندق _أم سنان الأسلمية : التي أذن لها الرسول صلى الله عليه وسلم
أن تصحب الجيش في غزوة (خيبر) لتجاهد في صفوفه كممرضة تضمد الجرحى وتسقى
العطشى .

.:: نسيبة بنت كعب المازنية (أم عمارة) ::.

وهي البطلة المجاهدة التي اشتركت في
غزوة (بدر) كممرضة واشتركت في غزوة (أحد) مع زوجها وولدها وفي يدها الماء
والأربطة كما اشتركت في القتال وقامت بتضميد جراح ابنها واشتركت أيضاً في
حرب (مسيلمة) وأخذت تضمد الجرحى ةتقاتل بسيفها حتى بترت ذراعها . ولقد
ضربت نسيبة مثلاً نادراً في الشجاعة والفخر وروح التضحية بالنفس في سبيل
الإيمان بالحق وراحة الآخرين وستظل مثلاً تحتذيه الممرضات المسلمات في كل
العصور .


وقد نرى اليوم من اعداء الدين انهم يتهمون الاسلام بظلمه للمراة وجاء العلمانيون ليكررو اصطوانة حرية للمراة و ينعقون بظلم الاسلام لها يريود ان يشوهو صورة الاسلام من انه سلب المراة
حقها وظلمها وهذا غير صحيح تماما والمراة كما اسلفنا حظت بمكانة عالية
وتكريم من رب العزة ومن رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم

فاعطها حريتها فقال تعالى

(( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْـرُوف )

(( وَعَاشِـرُوهُنَّ بِالْمَعْـرُوفِ))

(( وَلا تُضَـارُّوهُنَّ لِتُضـَيِّقُوا عَلَيْهِنَّ ))

(( فَآتُـوهُنَّ أُجُـورَهُنَّ فَرِيضَة ))

(( وَلِلنِّسَـاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ ))

(( وَلِلنِّسَـاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ )) (( وَلا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُن )

(( وَآتُوهُـمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُـم )) ((ِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَـانٍ )


(( وَأَنْتُمْ لِبَـاسٌ لَهُـنّ ))

فهذا هو الاسلام وهذا هو ديننا هذه هي حيرتنا ولن نحيد عنها مهما تقول اعداء الدين

هكذا تبين لنا عظم منزلة المرأة في الإسلام ، ومدى ضياعها وتشردها إذا هي ابتعدت عنه

خناما اقول لاختي المسلمة

سيري على نهج امهات المؤمنين
والصحابيات رضوان الله عنهم اجمعين وقومي لننصرة هذا الدين ونرد ظلم
الظلمين ونكون بالمرصاد لكل من تقول على الاسلام وعلى كتاب رب العالمين ارفعي راسكي بحجابكي فانت مسملة

ثبتني الله واياكم على طريق الحق وجمعلنا الله من حماة شريعته و ممن يرفعون راية دينه اللهم امين يارب العالمين

صلى اللهم وسلم وبارك على سيد الاولين والاخرين سيدنا محمد
وعلى الله وصحبه اجمعين




الشيخ محمد حسان يوضح مكانة المرأة في الإسلام





لقد كرم الاسلام المراه واعلى مكانتها واعطاها حقوقها فقد اعلى من شانها وهي طفله كانت في الجاهليه يدفنون البنت وهي حية ترزق فجاء الاسلام وحرم ذلك

واعلى مكانتها وهي زوجه فقد اوصى الله ورسوله بها قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم استوصوا بالنساء خيرا فإنهن عوان في أيديكم أخذتموهن بأمانة
الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله
الراوي: - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الكافي الشاف - الصفحة أو الرقم: 71
خلاصة حكم المحدث: مركب من حديثين
وقال ايضا رفقا بالقوارير . الراوي: - المحدث: الألباني - المصدر: جلباب المرأة - الصفحة أو الرقم: 33
خلاصة حكم المحدث: أخرجه البخاري بمعناه

واعلى مكانتها
وهي ام فقد كرمها وتوعد من يغضب امه بالويل في الدنيا والاخره قال تعالىوَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ

وقد امر الرسول باحترامها وبرهاو اعطاها حقها في الميراث حيث قال تعالى يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ
وعلينا ان نقتدي بامهات النبي
ونساء الصحابه ولنا في زوجة فرعون الموعظه الحسنه والتي تدل على شجاعتها
وقوة ايمانها وخديجه لنا فيها اروع الامثله في صدقها وشجاعتها وعفتها وقوة
ايمانها فقد ازرت النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصدقته حيث كذبوه الناس
ونصرته حيث خذلوه الناس فنعم القدوه هن ونعم الزوجات المؤمنات هن فعلينا
ان نحذو حذوهن حتى يرضى ربنا ورسوله عليناوكفى بالمراه تكريما ان جعل لها سورة في القران باسمها وهي صورة النساء
اختي في الله اعلمي مكانتك عندرب العالمين واعملي لرفعة هذا الدين العظيم
وصلى الله وبارك على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ranosh.7olm.org/forum
جلال
عضوفضي
عضوفضي
avatar



الاردن
ذكر
المزاج :
عدد المساهمات : 89
تاريخ الميلاد : 01/07/1985
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 04/02/2013


مُساهمةموضوع: رد: مكانة المراة في الاسلام   الخميس مايو 02, 2013 4:45 am

جزاك الله كل خير وبارك


في جهودك وأسال الله لك


التوفيق دائما وان يجمعنا


على الود والاخاء والمحبه


وأن يثبت الله اجرك ونفعنا


واياك بما تقدمه وجعله في


موازين حسناتك اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الحي بدر
كبارالشخصيات
كبارالشخصيات
avatar



مصر
ذكر
المزاج :
عدد المساهمات : 47
تاريخ الميلاد : 11/05/1956
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 27/03/2013


مُساهمةموضوع: رد: مكانة المراة في الاسلام   السبت مايو 04, 2013 6:24 pm

بارك الله فيك وجزاك خيرا كثيرا لهذا الطرح الطيب
ربنا يبارك فيك ويجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكانة المراة في الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قرية بليون :: القسم الاسلامي-
انتقل الى:  

جميع الحقوق محفوظة لـمنتدى قرية بليون
 Powered by®bleon.ahlamuntada.com
حقوق الطبع والنشر©2015 -2014